منتدي ايحاثي لابحاث البسيطة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بحث عن عالم الحيونات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 26/01/2015
العمر : 16

مُساهمةموضوع: بحث عن عالم الحيونات   الثلاثاء يناير 27, 2015 5:51 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


                                                                                  اهلا ومرحبا بكم في منتدي القنيشي قسم الصور(صور وبيانات عن الحيونات)
                                                                                       ( هنا ستجدون اكبر موسوعة عن الحيونات وصورهم)




..............................................................................................................................................................................................................................................................................
                                                     1_(التِّمْسَاح)

من أضخم الزواحف الحية، عيش التماسيح في البلدان الاستوائية في أرجاء العالم كافة، وتفضل المساحات الواسعة من المياه الضحلة والأنهار الراكدة والمستنقعات المفتوحة والسبخات. وتساعد أقدامها ذات الأغشية على السير فوق الأرض الطريّة، كما أن أعينها وفتحات أنوفها
ترتفع عن بقية أجسامها. وتلائم هذه الميزات حياة التماسيح؛ لأنها تحب أن تطفو وأعينها وأنوفها فوق سطح الماء. وللحنجرة عند التمساح صِمَام يشبه الشق أمام الأنبوب المؤدي إلى الفتحات الأنفية. ويُغْلق هذا الصمام بإحكام عندما يكون الحيوان تحت الماء. كما يمنع الماء من الدخول من الفم عندما يقبض على فريسته.وتأكل التماسيح كثيراً من الحيوانات الصغيرة، كالأسماك، والطيور، والسلاحف التى تمسك بها وتبتلعها كاملة، كما تهاجم أحيانًا الحيوانات الكبيرة والإنسان. ويستطيع التمساح أن يقطع حيوانًا كبيراً إرباً إرباً بالإمساك به ومن ثم الدوران بسرعة


............................................................................................................................................................................................................................................................................
                                             2_(الغزال)


معلومات عن الغزال العربي
الغزال من الحيوانات النشطة عند الفجر والغروب، ويعيش بعضها في الأودية الجبلية الهادئة، وأخرى في الصحارى الرملية. وتعيش على القليل من النباتات مثل الحشائش، والأعشاب والشجيرات، وفي أوقات الجفاف تتغذى على الشجيرات الصحراوية الجافة. وتندرج الغزلان تحت فصيلة الظباء في عشيرة بقر الوحش.

                                               الموطن:


أواسط الجزيرة العربية في الأودية الجبلية القاحلة والمناطق الصحراوية والوديان الحصوية. كما أن هناك أنواع تعيش في فلسطين والأردن وسوريا ولبنان والعراق وشمال شرق أفريقيا.
فترة الحياة
يعيش الغزال ما بين 10-15 سنة، ويعيش في حياة الأسر وفي داخل المحميات أكثر من حياته في الطبيعة التي تعرضه لكثير من المخاطر والأعداء
 

                                              سلوك ونمو الصغار:


يستطيع الوليد الصغير الجري بعد ساعات من جفاف جسمه، ويرتبط مع أمه خلال الفترة الأولى للرضاعة، ويتعلم الصغير الكثير من خصائص جنسه من الأم ويظل الصغير في مكان آمن. وخلال الأسبوعين الأوليين من بعد الولادة، قليل الحركة، ولا ينهض إلا عند رؤية أمه وعند التصاقه بأمه يشرع في الرضاعة منها.
بعد ثمانية أسابيع يصبح الصغير قادراً على العيش دون حليب الأم. وتبدأ الصغار في تكوين مجموعات المداعبة واللعب عند المغيب. وبعد النشاط واللعب تفترق الصغار لملاحقة أمهاتها، وتنتهي مرحلة ملاحقة الأمهات بانضمام الصغار إلى القطيع الأنثوي، حيث تشارك الصغار في النشاطات اليومية والتحرك مع القطيع. وتتعرف الصغار من خلال متابعتها للكبار على كيفية تفادي الأخطار والتكيف مع البيئة. وعند اكتمال نمو الصغار تظل الإناث مع القطيع بينما تفارقه الذكور للانضمام لمجموعة العزاب.
 



............................................................................................................................................................................................................................................................................
                                             3_(الزرافة)


3_لزرافة حيوان طويل القامة يعد أكثر الحيوانات ارتفاعا حيث يبلغ طول قامة الذكر أكثر من 5.5 م ، . أما معظم الإناث فيبلغ ارتفاعها نحو 4.3 م ، ويتغذى الزراف بأوراق الشجر والأغصان وفاكهة الأشجار والشجيرات و هي تتجنب الغابة لأن النباتات المكتظة قد تمنعها من الهرب في حالة الخطر ، . وهو حيوان مجتر مثل الأبقار أي أن الطعام الذي يدخل معدته يتم اجتراره لاعادة مضغة ثانية في الفم ، ويمكن للزراف أن ي
عيش بدون ماء لأسابيع عدة ، جسم الزرافة مكسو بغطاء جلدي مبرقع بألوان تتراوح بين البني والأصفر الخفيف ، تفصلها خطوط صفراء خفيفة أو بيضاء، هذا التكوين ا للوني حماية للزرافة حيث تصعب رؤيتها حينما تقف بين الأشجار و للزرافة خصمان رئيسيان الإنسان و الأسد و إذا استشعرت الزرافة الخطر فتطلق ساقيها للريح بسرعة 48 كلم في الساعة فلا يكاد يلحقها أحد ، ينمو من جمجمة الزرافة قرنان عظميان يغطيهما الجلد والشعر , وتستعمل الزرافة شفتها العليا ولسانها الذي يبلغ طوله 50 سم لجمع طعامها من فروع الأشجار. وتتكون عنق الزرافة من سبع فقرات عنقية مثل العدد الموجود في الإنسان , تحمل أنثى الزرافة صغيرها لمدة تبلغ حوالي 15 شهرا قبل ولادته. وتضع الزرافة جنينا واحدا في كل مرة ويستطيع الصغير الوقوف في غضون ساعة من ولادته , و من عادات الزرافة عندما تشرب الزرافة فانها تفرد رجليها الأماميتين بعيدا أو تثنيهما للأمام حتى يتمكن فمها من الوصول للماء. و يعيش الزراف معظم حياته في منطقة واحدة


............................................................................................................................................................................................................................................................................
                                          4_ (ثعبان الكوبرا)


4_الكوبرا أو الناشر أفعى من مجموعة الثعابين السامة. وأفعى الكوبرا نشيطة جدًا، وإذا استثيرت حركت ضلوع رقبتها فتبدو مسطحة. وهذه الحركة تجعلها تبدو وكأن لرأسها غطاء. وفي معظم الثعابين تبدو ضلوع الرقبة أقصر من ضلوع الظهر البعيدة، لكن الكوبرا تبدو ضلوع رقبتها أكثر طولاً. وهذه الضلوع مستقيمة الشكل تقريباً، وليست منحنية كضلوع الجسم.
وللكوبرا طريقتان في استخدام سمها القاتل. البعض منها ينهش ضحاياه بأنيابه السامة الموجودة في مقدمة الفك العلوي. وبعضها الآخر يقوم بنفث السم في عين ضحيته. في هذه الأنواع تتخذ الأنياب شكلاً يتيح لها نفث السم للأمام عندما تعود الكوبرا برأسها للوراء. ويتم نفث السم بهذه الطريقة الفعالة عند نوعين من الكوبرا الإفريقية، ونوع آخر في شرق الهند. ولايصيب السم المنفوث الإنسان بالأذى إلا في حالة دخوله العينين. إذ يسبب تهيجًا شديدًا، وقد يؤدي إلى فقد الإبصار، مالم تُغسل العينان فورا. وقد يُسبِّب النهش موت الإنسان خلال ساعات قليلة.
يبلغ طول الكوبرا الهندية المكتملة النمو نحو مترين، وقطرها نحو 15سم. ويتدرج لونها من المائل للاصفرار إلى البني القاتم. وفي مؤخرة غطاء
رأسها علامة تشبه النظارة، لذلك تسمى أحياناً الكوبرا ذات النظارة.
تأكل معظم أفاعي الكوبرا أنواعًا كثيرة من الحيوانات مثل الضفادع والأسماك والطيور وأنواعًا عدة من الثدييات الصغيرة. يعد حيوان النمس الصغير عدوًا خطيرًا للكوبرا. فهو سريع جداً، يهاجم الأفعى ويقتلها عادة.
تعيش أفاعي الكوبرا في إفريقيا، وجنوب آسيا، وجزر الهند الشرقية بما فيها جزر الفلبين. تُعتبر أفعى الكوبرا الملك التي تعيش في جنوب شرقي آسيا، أكبر أنواع الكوبرا، كما أنها أطول الثعابين السامة المعروفة في العالم، إذ يبلغ طولها 5,5 م ولها غطاء رأس ضيق. ومعظم أفاعي الكوبرا الملك تجفل من الناس، ولاتهاجمهم إلا عند مباغتتها، وهي تحرس بيضها. وهذا النوع من الحيوانات التي تتعامل مع فريستها بحزازيه وحذر لاستقائه إلى منطقتها ثم تقوم بالهجوم عليه لتفرغ فيه سمها ويعد سمها من أنواع السموم القاتله التي تكفي لقتل الشخص في وقت قصير والافاعي بكامل أنواعها لاترى ولاتسمع ولكنها تتعامل بغريزة الشم والبحث والتحسس





............................................................................................................................................................................................................................................................................


                                              5_(العقرب)



لا يعض ، وأنا يلدغ ، وهو يلدغ الحشرات والعناكب ليشل حركتها قبل التهامها.

ليست العقارب والعناكب من فصيلة الحشرات ، فهما من ذوات الأرجل الثماني ، أما الحشرات فمن ذوات الأرجل الست فقط.

عندما تثور العقرب وتهتاج تلدغ كل ما يعترض طريقها ، وهي ترفع ذيلها إلى أعلى حيث توجد "حمتها" وهي تشبه الإبرة ولها كيس مليء بالسم.

سم العقرب عادة لا يقتل الإنسان أو الحيوان الكبير، وإنما يسبب آلاماَ شديدة، وإذا تعرض الإنسان للدغة العقرب أكثر من مرة فأن إحساسه بالألم يخف نوعاً ما عن ذي قبل.


لا تعرف العقرب الحياة الاجتماعية التعاونية، كالنمل والنحل مثلاً ، وإنما تعيش كل منها في حياة مستقلة ، بل أن كل واحدة تكره بنات جنسها ، وإذا التقت اثنتان تعاركتا حتى تقضي إحداهما الأخرى.

تتم عملية التزاوج بين العقارب في خلال أربعة أشهر تبدأ من مايو ، حيث تخرج الإناث والذكور من مكانها للتلاقي ، وبعدها تتحول أنثى العقرب على زوجها المنهك وتلتهمه .

تحمل أنثى العقرب بيضها فوق ظهرها ، وعند الفقس خرجت العقارب الصغيرة ، وظلت فوق ظهر أمها نحو أسبوعين ، وبعدها تبدأ الصغار في التهام أمهم

............................................................................................................................................................................................................................................................................
                                                    6_ (الذئب)
                 

بعض المعلومات عن الذئب
الذئب .... من أشرس واجمل الحيوانات
واكثرها دهاء واحكمها صيدا ...........
ولكن ...
هل تعلم ان الذئب هو الحيوان الوحيد الذي ياكل الجن

هل تعلم ان الذئب هو الحيوان الوحيد الذي تخشاه الجن
هل تعلم ان الذئب يشم رائحة دم البشر على بعد أميال بالصحراء وأن الانسان اذا اصيب وخرج منه دم في الصحراء يصبح هدفا للذئب لايستطيع الخلاص منه بسهولة
هل تعلم ان الذئب لا يأكل الجيفه مهما كان جوعه
هل تعلم ان الذئب حيوان لا يتهجن ولا يصبح أليفا كباقي الحيوانات المفترسه كالنمور وغيرها
هل تعلم أن الذئب عندما يهجم على قطيع من الغنم أو غيرها من المواشي يختار أفضل الموجود ويظل يبحث بينها حتى يجد الافضل


............................................................................................................................................................................................................................................................................
                                                      7_(الفيل)


الفيل من الثديات العشبية و يعتبر اضخم الحيوانات الاتي تعيش علي الارض و هو ثاني اطول افراد المملكة الحيوانية بعد الزرافة
انواع الفيلة
هناك نوعان رئيسيان من الفيلة هما
الفيلة الافريقية و هي تعيش في جنوب الصحراء الافريقية
و الفيلة الهندي و تعرف الفيلة الاسيويه و هي تعيش في اجزاء من الهند و شرق اسيا

الفيل الافريقي
يزن حوالي5,500 كجم و يبلغ طول انثي الفيل المكتملة النمو حوالي 2.8 متر و تزن 3,500 كجم و كان طول اضخم فيل افريقي ذكر 4,51متر و بلغ وزنه 11,000كجم بينما كان اكبر وزن للفيل الافريقي فوق 6.500 كغ و لمعظعم الفيلة الافريقية جلد رمادي داكن و يشكل مقدم
لالراس منحني خفبفا بينما تغطي الاذان التان يصل عرض الواحدة منهما 1,2 مترا الكتفين و لكل من الذكور و االاناث انياب يصل نموهما في الفيل الافريقي الذكر من 1,8 الي 2,4متر و تزن الوحدة 23-45كجم بينما تزن ناب معظم الاناث 7-9كغ و قد سجل اطول ناب افريقي بطول 3,5 متر و صل اثقلها و زنا الي 133 كغ و يوجد نوعان من الفيلة الافريقية فيلة الادغال و فيلة الغابة


الفيلة الهندي الذكر عند الكتفين من (2,7-3,2م)و يزن حوالي3,600كغ و قد بلغ اطول فيل هندي 3,3م بينما يصل ارتفاع انثي الفيل الهندي حوالي 2,5م و تزن حوالي 3,000كغ و لمعظعم الفيلة الهندية جلد رمادي شاحب اللون و ربما تخللته بقع و ردية او بيضاء و للفيل
الهندي سنامان عند مقدم الراس و فوق الاذان مباشرةو اذان الفيل الهندي نصف اذان الفيل الافريقي و لا تغطي الكتفين و لمعظم الفيلة الهندية الذكور انياب تنمو حتي 1-1,5م الا ان بعض الفيلة الهندية الذكور و تسمي مكواشز بدون انياب كما ان معظم الاناث بدونها الا ان لبعض الاناث انياب قصيرة للغاية
خرتوم الفيل الهندي اكثر نعومه من الفيل الافريقي و يوجد نتوء لحمي و احد عند طوفيه علي هيئة اصابع و لمعظم الفيلة الهندية خمي اصابع في كل قدم امامية و اربع في كل قدم خلفية


............................................................................................................................................................................................................................................................................

                                              8_  (الحمار الوحشي)


8_حمار الزرد[بحاجة لمصدر] (بالإنجليزية: Zebra) أو الحمار المخطط أو حمار الوحش[1] وهو من الحيوانات التي تلد وترضع صغارها كبقية الحيوانات اللبونة. فهو حيوان يشبه الحصان ومن فصيلة الخيليات يعيش على شكل قطعان بريّة في المناطق الحارّة الجافّة شبه الصحراويّة، والمناطق الجبليّة من أفريقيا الشرقيّة والجنوبيّة، يتميّز جلده الأبيض المائل إلى الصفرة بخطوطه البنيّة الواضحة. يتغذّى على الأعشاب والشجيرات الغضّة.
تلد الأتان وهي أنثى الحمار في أي وقت من أيّام السنة، وترضع مولودها نحو عام كامل، بالإضافة إلى تناوله الأعشاب الغضّة بعد عدّة أيّام من ولادته، ويتضاعف وزنه خلال عدّة أسابيع من ولادته، وينضمّ إلى القطيع الذي يؤمّن له الحماية من الحيوانات المفترسة.

حمار الزرد فريسة سهلة للحيوانات المفترسة, مع أنه سريع في الجري ويستخدم قدميه الخلفيتين بالرفس دفاعا عن نفسه, ألا انه يصبح فريسة سهلة عند طلبه للماء قرب الغدران. وتتعرّض قطعان حمار الوحش للانقراض بسبب نقص المياه الحاصل في أماكن تواجده، وبسبب الصيد الجائر للاستفادة من جلده الجميل، ولحمه أحياناً.
وهناك دراسات تبين أن " الحمار الوحشي " الذي كان يصطادونه العرب ويصفون معشوقاتهم به غير هذا الحمار المخطط الذي يعيش في سهول أفريقيا !
فقد ذكرت الصُحف الكويتية ومنها " صحيفة الوطن " قول للباحث النسابة أحمد بن سليمان بن صباح ابوبكرة الترباني , بأن الحمار الوحشي الذي تعرفه العرب قد أنقرض ولم يبق له وجود الآن ,وهو يختلف عن الحمار المخطط الذي في سهول أفريقيا ! وذكر النسابة أحمد ابوبكرة الترباني أن شكل الحمار الوحشي الذي تعرفه العرب هو " أبيض اللون على نحره سواد " وهناك أيضاً نوع " أبيض على متنه خط أسود " اما هذه الحمير المخططة التي في سهول أفريقيا فلا تعرفها العرب !
............................................................................................................................................................................................................................................................................
                                                         9_(الاسد)

لأسد حيوان من الثدييات من فصيلة السنوريات وأحد السنوريات الأربعة الكبيرة المنتمية لجنس النمر (باللاتينية: Panthera)، وهو يُعد ثاني أكبر السنوريات في العالم بعد الببر، حيث يفوق وزن الذكور الكبيرة منه 250 كيلوغراما (550 رطلا).[1] تعيش معظم الأسود البرية المتبقية اليوم في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، ولا تزال جمهرة واحدة صغيرة مهددة بالانقراض تعيش في آسيا بولاية غوجرات في شمال غربي الهند. كان موطن الأسود شاسعا جدا في السابق، حيث كانت تتواجد في شمال إفريقيا، الشرق الأوسط، وآسيا الغربية، حيث انقرضت منذ بضعة قرون فقط. وحتى بداية العصر الحديث (الهولوسين، منذ حوالي 10,000 سنة)، كانت الأسود تُعتبر أكثر ثدييات اليابسة الكبرى انتشارا بعد الإنسان، حيث كانت توجد في معظم أنحاء إفريقيا، الكثير من أنحاء أوراسيا من أوروبا الغربية وصولا إلى الهند، وفي الأمريكيتين، من يوكون حتى البيرو.
يختلف أمد حياة الأسود باختلاف جنسها، فاللبوات التي تعيش في مناطق محميّة آمنة مثل منتزه كروغر الوطني قد تصل لما بين 12 و14 عاما، بحال تخطّت مخاطر ومشقات حياة الأشبال، بينما لا تتخطى الذكور 8 سنوات من حياتها إلا فيما ندر.[2] إلا أن هناك وثائق تظهر أن بعض اللبوات عاشت حتى سن 20 عام في البرية. تسكن الأسود السفانا والأراضي العشبيّة عادة، إلا أنها قد تتواجد في أراضي الأشجار القمئية والغابات في بعض الأحيان. تعتبر الأسود حيوانات اجتماعية بشكل كبير مقارنة بباقي أعضاء فصيلة السنوريات، وتُسمّى المجموعة العائلية للأسود "زمرة" باللغة العربية، وهي تتألف من إناث مرتبطة ببعضها عن طريق القرابة (أخوات، أمهات، خالات، جدّات...)، عدد من الصغار، وبضعة ذكور بالغة. تصطاد مجموعة الإناث مع بعضها في الغالب، حيث تفترس إجمالا الحافريات الكبرى، إلا أنها قد تلجأ للتقميم إن سنحت لها الفرصة. يُعدّ الأسد مفترسا فوقيّا أو رئيسيّا (لا يفترسه أي كائن حي آخر)، ونوعا أساسيّا أو عماديّا (من أنواع الحيوانات التي يرتكز وجود باقي الأنواع بتوازن على وجودها معها في نظام بيئي معيّن). على الرغم من أن الأسود لا تعتبر الإنسان طريدة طبيعية لها وغالبا ما تتجنبه، إلا أنه يُعرف عن البعض منها أنه أصبح آكلا للبشر في حالات محددة.

تصنّف الأسود على أنها من الأنواع المهددة بالانقراض بدرجة دنيا، حيث ارتفعت حدّة تراجع أعدادها من 30 إلى 50% في إفريقيا خلال العقدين الماضيين؛ [3] ويعتبر أمل الجمهرات الباقية خارج المحميات والمنتزهات القومية ضعيف للغاية. وعلى الرغم من أن سبب التراجع هذا ليس مفهوما كثيرا، إلا أن فقدان المسكن والنزاع مع البشر يعتبران أكثر الأسباب إثارة للقلق. كان يُحتفظ بالأسود في معارض الوحوش منذ أيام الإمبراطورية الرومانية، كما كانت ابتداءً من أواخر القرن الثامن عشر، ولا تزال، من الأنواع الرئيسيّة التي يسعى الناس إلى عرضها في حدائق الحيوان عبر العالم. تتعاون الكثير من حدائق الحيوانات حول العالم حاليّا لإكثار الأسود الآسيوية المهددة بالانقراض عبر إخضاعها لبرنامج تزاوج مكثّف.
يمكن تمييز ذكر الأسد عن الأنثى بسهولة فائقة عن طريق النظر، فالأول يمتلك لبدة (شعر حول العنق) بينما لا لبدة للبؤة. يُعتبر رأس الأسد الذكر أحد أكثر الرموز الحيوانية انتشارا في الحضارة الإنسانية، حيث ظهر في العديد من المؤلفات الأدبية، المنحوتات، الرسومات، الأعلام، وفي الأدب والأفلام المعاصرة. وفي بعض الأحيان تستخدم صورة الذكر حتى ولو كان المراد بالأصل إظهار الأنثى، لأن لبدة الذكر المميزة تفرّق بين هذا النوع من السنوريات وغيره من الكبيرة منها.
إلا أنه تمّ إظهار اللبوة أيضا ووصفها في أوائل الكتابات والرسومات البشرية، حيث اعتبرت أنها بسالة الصيد بحد ذاتها، وصوّرت في أحيان على أنها أم محاربة جمعت بين صفات الحنان على أشبالها والمقدرة على الإطاحة بعدو يفوقها حجما. تقوم اللبؤات بمعظم الصيد للزمرة، حيث تتعاون مع بعضها بأسلوب دقيق ومعقّد للإمساك بفريستها. تطوّر كل لبوة مهارات صيد محددة لتعلب بها دورها المعين بتقنية الصيد التي تلجأ إليها زمرتها، وعادة ما تلعب الدور نفسه خلال معظم عمليات الصيد. برز وصف اللبوات وهي تصطاد في مجموعة واحدة منذ آلاف السنين، حيث يرجع أقدم هذه الأوصاف إلى رسومات ومنحوتات عُثر عليها في كهفيّ لاسو وشوفيه في فرنسا، والتي يعود تاريخها لأواخر العصر الحجري.

...........................................................................................................................................................................................................................................................................

                                                        10_(القرد)

القرود بيختلف حجمها من اول القرد القزم (مارموسيت) اللي طوله بالديل 14-16 سنتي و وزنه 120-140 جرام لحد قرد ماندريل اللي بيوصل طول الذكر بتاعه ل متر ووزنه ل 35 كيلو. في بعض القرود بتعيش على الاشجار و بعضها بيعيش في السافانا و بتتغذى على الفواكه،
ورق الشجر ،الحبوب ،الزهور و البيض و حتى الحيوانات الصغيره زي الحشرات و العناكب.قرود العالم الجديد بيكون ليها ديل متحور بطريقه تخليها تقدر تتعلق ع الشجر اما الديول بتاعة قرود العالم القديم ماعندهاش الخاصيه دي او ماعندهاش ديول خالص


............................................................................................................................................................................................................................................................................

                                                     11_(الضبع)
                                                               
                                                         الموطن
يعيش في أفريقيا وبراري منطقة الوطن العربي وتركيا والهند, صوته يسمى عواء وعوائه قبيح مزعج.

                                                    المظهر والتكوين

هو من المملكة الحيوانية، من شعبة الحبليات شعيبة (تحت شعبة) الفقاريات، من طائفة الثدييات، رتبة اللواحم الأرضية، من العائلة الضبعية، والعشيرة الضبعية. ويتميز الضبع بجسم ممتلئ ورأس كبير وعنق غليظ وخطم قوي، وقائميه الأماميين أعلى من ساقيه الخلفيتين، ولذلك جسمه يتخذ شكلاً مائلاً. والظهر محدب والأقدام ذات أربعة أصابع، والأذن مستعرضة فوق القاعدة ومدببة الطرف يكسوها شعر خفيف، والعيون منحرفة الوضع وذات بريق مخيف. والضبع حيوان كريه ذو أثر سيئ في النفوس وهو في الحقيقة مظلوم في ذلك ولكن يرجع ذلك إلى العنق الغليظ

الثابت والذنب المكسو بخصل من شعر قوي خشن. والفراء المكون من شعر طويل خشن أيضاً ولون الشعر الداكن وكل هذه الصفات الظاهرية تطبعه بطابع يبعث البغض له، ويثير الريبة فيه والاشمئزاز منه. والضباع حيوانات ليلية ذات أصوات مزعجة تشيع الضحك البشع، وهي أكولة نهمة وتنبعث منها رائحة كريهة، ومشيتها عرجاء تقريباً ليس فيها ما يعجب. ولهذه الحيوانات غدد لعابية كبيرة، وعلى اللسان نتوءات قرنية والمريء متسع كما أن لها غدداً على منطقة الشرج. والأنياب في الضباع غليظة قوية وكذلك الأضراس الأمامية، لتصلح لطحن العظام. وفي تكوين أسنان الضباع ما يمكنها من أكل بقايا الغذاء التي تتخلف عن حيوانات أخرى كالعظام وغيرها، وكذلك لها من قوة عضلات الفكين ما يجعلها أقوى فكاك الحيوانات طراً                        

                                             
............................................................................................................................................................................................................................................................................

                                                    12_(الثور)


الثور حيوان ثديي هجين من عائلة البقريات ، حيوان قوي يستخدم في جرّ الأدوات الثقيلة والعربات، وفي الزراعة يلعب دوراً هاماً في حراثة الأرض ، وأحياناً يستخدم للركوب عليه كوسيلة للنقل .


............................................................................................................................................................................................................................................................................
                                                     13_(المدرع)
الحجم[عدل]
يصل طول جسم المدرع ( 45 :50 سم ) ويصل طول ذيلـه ( 25 :40 سم ) يتغذى المدرع على الحشرات والعناكب والزواحف الصغيرة و البيض.
التنفس[عدل]
يتنفس المدرع بواسطة الرئـتين و تغطي الصفائح الصلبة جسم المدرع ، ويتخللها شعر قليل.
الأنواع[عدل]
المدرع ذو التسعة أشرطة : يبلغ طول هذا المدرع 90 سنتمترا بما في ذلك الذيل و الربع الأمامي و كذلك الربع الخلفي من الجسم مغطى بدروع مكونة من صفائح صغيرة عظمية مرصوصة بجانب بعضها البعض و يحمي الجزء الأوسط من الجسم 9 أشرطة مفصلية من صفائح عظمية مماثلة و يعيش هذا النوع في حفر في البلاد الجافة أو الشبه صحراوية و يخرج غالبا في الليل و هذا النوع يمتد وجوده شمالا حتى الولايات المتحدة و يطلق عليه أحيانا مدرع تكساس تلد الأنثى 4 صغار غالبا في المرة الواحدة و هي غالبا من جنس واحد و تحمل نفس الصفات و دروعها لينة في البداية و تتصلب عند قرب بلوغ العام الأول من عمرها.

المدرع العملاق أكبر المدرعات يصل طوله من 120-150 سم بما في ذلك الذيل و يزن 1220 رطلا أو أكثر و هو نشط على الرغم من حجمه و يوجد حول الجزء الأوسط من جسمه 5 أشرطة مرنة و يتكور على شكل حلقة عند النوم أو الاسترخاء و له 25 سن في كل فك العلوي و 22-24 سن في كل فك السفلي أي يبلغ عددها جميعا 100 تقريبا و هي أسنان صغيرة و ضعيفة و مع ذلك فإنها ملائمة لغذاء الحيوان و هي الحشرات و يوجد المدرع العملاق في البرازيل في غابات الأمازون .
• المدرع الجني أصغر عديمات الأسنان على الإطلاق و يبلغ طوله 15 سم و يتكون درعه من حوالي 20 شريطا قرنفلي اللون عرضي و يغطي الوجه و الأجزاء السفلى منه شعر فاتح اللون و يبدو الجزء الخلفي من الجسم و يتغذى المدرع الجني على الحشرات إذ يحفر لها مثل الخلد و يوجد في الأجزاء الجافة من بوليفيا و غرب الأرجنتين.
• المدرع ذو الثلاثة شرائط أو آبارا و هو نوع صغير يبلغ حجمه حجم الأرنب و له 3 أشرطة مرنة من الصفائح المدرعة و يمكن لهذا المدرع و النوعين الآخرين من جنس توليبتس فقط أن تتكور على هيئة كرة حتى تحمي أجزاء جسمها اللينة و يحفر هذا النوع للبحث عن غذائه من الحشرات و لكنه لا يعيش في حفر و يجري على أطراف مخالبه بنشاط و يوجد في أقاليم البامباس المكشوفة في الأرجنتين.
• المدرع المقتطع او المدرع قزم الأرجنتين هو نوع صغير من المدرع (12-15 سنتيمترا) التي تم العثور عليه في غرب وسط الأرجنتين حيث يسميه السكان المحليون "Pichi سييغو" (المدرع الأعمى الصغير). وقد وصفت من قبل ريتشارد هارلان في عام 1825. هذا هو النوع الوحيد من جنس

......................................................................................................................................................................................................................................................................
                     
                                                           14_(الحصان)
الحصان هو حيوان ثديي وحيد الحافر، من الفصيلة الخيلية، يستعمل للركوب وللجر. وله أنواع متعددة، تتفاوت فيما بينها تفاوتاً كبيراً في الشكل والحجم والسرعة والقدرة على التحمل فمنها: الحصان العربي والحصان الإنجليزي والحصان المهجن الأصيل بين العربي والإنجليزي والمخصص لسباقات الأرض المنبسطة (بالإنجليزية: Flat Racing) الأشهر في العالم والحصان البربري.

للخيول ألوان كثيرة، ومن أشهر ألوانه الكميت والأشقر والأحمر والعسلي والأسود والأشهب. من صفات الجمال والمحاسن للخيول هو وجود الحجل لديها (البياض فوق الحافر)، وكذلك الغرة (البياض في الجبهة)، وسعة العينين والمنخارين واتساع الجبهة واستقامة الظهر وانتظام القوائم وتقوس الرقبة وقوة العضلات وضيق الخصر. يمتلك الحصان 32 زوجا من الصبغيات (الكروموزومات). في حين يمتلك الإنسان 23 زوجا.
عرف الإنسان الحصان منذ العصر الحجري واعتمد المؤرخون على ظهوره وفترة تحديدها بالنسبة للرسوم الصخرية التي سجلت صور للأحصنة. تم توافد الخيول من أسيا من قبل البدو حيث يعتقد بأنهم أول من استأنسها ثم نقلوها إلى الصين فآسيا الصغرى وأوروبا وسورية والبلاد العربية ومصر، ومن الشعوب التي اشتهرت بذلك الجرمنت بليبيا ويعتبر اقتناء الخيل والاهتمام بها في الماضي مظهراً من مظاهر القوة والجاه والسلطان، وكان للخيل الدور الهام في حياة العرب. و لكن لم يكن ترويض الحصان لدى الإنسان القديم ممكناً حتى تمكن من ابتكار بعض الأدوات ومنها أدوات الصيد النافعة و الرائعة.

                                                   
                                                   خصائص الخيول الأصيلة[عدل]
شكلة الخارجي[عدل]

تشريح الهيكل العظمي للحصان
الرأس: إنه أول ما يلفت النظر في الحصان، وهو مؤشر مهم على أصالته، على مزاجه وصفاته. إن الانطباع الأول الذي يأخذه المشاهد عن رأس الحصان وحجمه الإجمالي، وشكله، ونعومة جلده، وشفافيته. فإذا كان الرأس صغيراً بعض الشيء، ناعم الجلد، خالياً من الوبر عند العينين والفم، وإذا كانت العينان كبيرتان صافيتان، والأذنان صغيرتان، نستطيع القول إن هذا الحصان من عرق أصيل، لأن هذه الصفات تدل على أصالة العروق ونقاء دمها. وقد نصادف أحياناً عروقاً على درجة كبيرة من الأصالة، ولا تتمتع بهذه الأوصاف كاملة، كأن يكون الرأس كبيراً في الوقت نفسه التي تدل فيه ملامحه وأعضاؤه على الأصالة. وقد يكون صغيراً وفي الوقت نفسه غير أصيل. ولكن الرأس الصغير هو المفضل غالباً، وخاصةً عند الذين يعشقون ركوب الخيل.


العنق: العنق هو العضو الذي يصل الرأس بالجذع، ويحكم على عنق الحصان من خلال طولها، وسمانة عضلاتها، وشكلها، وطريقة اتصالها بالجذع. إن شكل العنق يؤثر تأثيرا مباشراً على عملية القيادة، فإذا كانت تشبه عنق الأيل، أصبح بإمكانه التخلص من تأثير اللجام عليه، فيصبح بالتالي، صعب الانقياد، فلا ينصاع لأوامر قائده، وخاصة إذا كان ذا طبع عصبي، وهذه الأمور تفقده الكثير من قيمته. أما إذا كانت عنقه طويلة، فإنه يكون طائعاً في الانقياد، والعنق الطويلة لا تزعج راكبي الأحصنة عند العدو السريع. للعنق أهمية كبيرة في جسم الجواد، فعلى طولها وقصرها تتوقف حركته، ويعرف عتقه أو هجنته، وللعنق تأثير كبير على ميكانيكية الحركة عند الحصان، كما لها تأثير كبير على توازنه أثناء عدوه، فالعنق الطويلة تساعد الخيول على العدو السريع ولذلك نرى أن خيول السباق جميعها تتمتع عادة بعنق طويلة على شيء من النحافة.
الجذع: الجذع هو الأهم بالنسبة إلى الحصان، فعليه تتوقف قوة الحصان، وسرعته، ومقدار صبره وأفضله ما كان أملس الجلد، ناعمه، قوي العضلات، عالي المتن، مشرف الغارب، خالياً من الدهن، متناسق الأعضاء، جميل الشكل، واسع القفص الصدري، متوسط الحجم، علماً أن وزن الحصان العربي الأصيل يتراوح بين 350 و 400 كيلو جرام، وأن قامته تتراوح بين 1.40 متر و 1.60 متر، لكن القامة الغالبة تتراوح بين 1.45 متر و 1.50 متر.
ويتكون الجذع من الصدر، المنكبان، الغارب أو الكاهل أو الحارك، المحزم، الظهر أو الصهوة أو المتن، الأضلاع، البطن، القطاة، والغرابان.
القائمتان الأماميتان: تتألف كل قائمة من قائمتي الحصان الأماميتين من الكتف، العضد، المرفق، الساعد، الركبة، الوظيف، الحوشب، الرسغ، وأخيرا الحافر.
القاتمتين الخلفيتين: إن القائمتين الخلفيتين للحصان تشكلان مع الردف مصدراَ للحركة، وعليها تتوقف قوة الاندفاع. ونميز فيها الحجبات، الأليتين، المجر، الفرج، الوركين، الفخذين، العرقوبين، الساقين أو الوظيفين، الحوشبين أو الرمانتين، الإكليلين، الثنن، الرسغين، والحافرين.
غذاؤه[عدل]
يتغذى الحصان عادة على الحشائش، وأمعائه الغليظة تحورت لهضم الأعلاف. إن الاحتياج اليومي الطبيعي من الغذاء له حوالي 1 كلغم (2 باوند) من الغذاء الجاف لكل 50 كلغم (100 باوند) من وزن الجسم، ويمكن أن تكون بكاملها من التبن أو الحشائش وذلك للخيول البالغة منها، ولمزيد من الطاقة لخيول السباق أو التي تقوم بأعمال جرّ أو حرث أو لنمو الصغار فيتم حساب 0.5 كلغم لكل 50 كلغم من وزن الجسم من الحبوب كجزء من العليقة.
مشيته[عدل]
إن المشيات المعروفة للحصان أربعة وهي :
• المشي (Walk) : وهو المشي العادي.
• الخبب (Trot) : وهي نقل القوائم اليمنى معاً تارة واليسرى معاً تارة أخرى.
• العدو (Pace) : وهو العدو بانتظام.
• العدو السريع (Gallop) : وهو الجري السريع.
أماكن عيشه[عدل]
تعيش الأحصنة في مساكن مختلفة ومتنوعة تتراوح من المناطق الاستوائيّة إلى الغابات إلى الحقول والسهول. وبما أن الأحصنة محبوبة من طرف المربين فهي منتشرة في جميع القارات والبلدان. وقد نجد الأحصنة حتى في الصحراء وتكون هذه الأحصنة مختلفة في خصائصها الجسمانية عن باقي الخيول العادية من أجل التكيف مع الظروف المناخية الجافة.

..........................................................................................................................................................................................................................................................................




                                    ارجو انت تكونو استفتو من هذا الموضوع
                                                   مع تحيات
                                         (حازم اسماعيل القنيشي)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zoma.arab.st
 
بحث عن عالم الحيونات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي ابحاثي :: ابحاث-
انتقل الى: